فوائد القلاية بدون زيت للرجيم

فوائد القلاية بدون زيت للرجيم

الغالبية العظمي منا نعشق المذاق الشهي الأكلات المقلية، ولكن البعض يحاولون الحد منها قدر الإمكان، لغناها بالدهون المشبعة التي تؤدي إلى زيادة الوزن والكثير من المشاكل الصحية مثل تصلب الشرايين، لذلك تعرفي معنا على طريقة مثالية للحصول على أطعمة صحية من خلال فوائد القلاية بدون زيت للرجيم وخسارة الوزن.

فوائد القلاية بدون زيت للرجيم

فوائد القلاية بدون زيت للرجيم

  • تمكن التطور التكنولوجي الذي نعيشه من حسم مشكلة الرغبة في تناول الأطعمة المقلية اللذيذة، والحفاظ على الصحة والوزن في آن واحد عبر اختراع المقلاة الهوائية التي تعتمد على تقنية انسياب ودوران الهواء الساخن جدًا لطهي الطعام بالتساوي دون الحاجة إلى إضافة مقدار كبير من الزيت، فإضافة ملعقة واحدة تكفي او بدون إضافة زيت تمامًا.
  • لذلك القلاية الهوائية مناسبة لمتبعي الرجيم والأنظمة الغذائية لتخسيس الوزن، للتخلص من عناء الحرمان من الأكلات المقلية المفضلة لديهم بسبب محتواها المرتفع من الوحدات الحرارية التي تؤدي إلى اكتساب الوزن.
  • ولكن في الوقت الحالي ، أصبح من الممكن إدراج الأكلات المقلية في الحمية الغذائية دون الإحساس بالقلق، لأن العديد من القلايات الهوائية تمكنك من تحضير وصفات مختلفة من الطعام سواء مقلية أو شية أو محمصة.
  • القلاية الهوائية تجعل الاطعمة المقلية أقل سمية من تلك التي تحضر بالطريقة التقليدية نظرًا لأن الإفراط في تناول الأطعمة المقلية بخلاف تأثيرها على الوزن إلا أنها قد تتسبب في الاصابة بسرطان المريء، 1، الثدي، المبيض، وسرطان بطانة الرحم، نتيجة احتوائها على مادة خطيرة السمية تدعى الأكريلاميد، ناجمة عن غلي الزيت واستعماله أكثر من مرة.

ملحوظة:

المبالغة في تناول الأكلات المقلية في القلاية الهوائية، قد يكون له تأثيرات عكسية، إذ تسبب اكتساب زيادة الوزن، لذا ينبغي ألا نغفل أن الزيت المستعمل في عملية طهي الأكلات، حتى وإن كانت نسبته قليلة، مع الانتباه إلى تناول تلك الأطعمة باعتدال، وألا يتم يقتصر النظام الغذائي عليها وحدها، بل من الأفضل تناولها مع الخضروات المشوية أو السوتيه، الحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون.

بالرغم من أن القلاية الهوائية تخفض من فرص تشكُل مادة الأكريلاميد السامة، إلا أنه لا يزال من الممكن أن يسبب الزيت المستعمل مواد تُشكل خطرًا على صحة الإنسان، لأن تعرض الزيت للهواء الساخن قد ينشط على تكوين مركبات ضارة، مثل الهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات، والأمينات غير المتجانسة التي تنجم عن قلي اللحوم قد يعرض ذلك إلى خطر الإصابة بالسرطان على المدى البعيد.

قد يهمك أيضًا:

إضافة تعليق