فوائد القلاية الهوائية لطعام صحي بدون زيت

فوائد القلاية الهوائية

بالرغم من الطعم الشهي واللذيذ للغاية للأكلات المقلية ولكن في الكثير من الأحيان يجب التقليل منها قدر الإمكان، لاحتوائها على نسبة مرتفعة من الدهون المشبعة والتي يؤدي تراكمها في الجسم إلى تصلب الشرايين وزيادة الوزن، وهنا تظهر فوائد القلاية الهوائية التي نُعرفك عليها في هذا المقال.

فوائد القلاية الهوائية

المقلاة أو القلاية الهوائية عبارة عن طنجرة او أداة طبخ تستعمل في تحضير الأكلات المقلية مثل أصابع ورقائق البطاطس، السمبوسك والمعجنات، الدجاج، اللحم.

فوائد القلاية الهوائية

آلية عملها تتمركز حول قلي الطعام من خلال تدوير وتوزيع الهواء الساخن الذي يحتوي على قطرات قليلة جداً من زيت القلي، فأقل من ملعقة واحدة تكفي لصناعة طبقة سطحية مقرمش للطعام وبطريقة صحية.

وتتلخص فوائد القلاية الهوائية فيما يلي:

تقليل نسبة الدهون في الطعام

  • الأكلات المقلية المعروفة تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون مقارنة بالأكلات التي تم تجهيزها باستعمال طرق الطبخ الأخرى، فعلى سبيل المثال شرائح صدور الدجاج المقلية تحتوي على ما يزيد عن 30٪ من الدهون مقارنة بنفس المقدار من الدجاج المشوي.
  • ويقول بعض المصنعين أن استعمال المقلاة الهوائية من الممكن أن يخفض محتوى الدهون في الأكلات المقلية بنسبة تصل إلى 75٪.
  • وذلك لأن المقلاة الهوائية تحتاج إلى نسبة دهون أقل بكثير من القلايات المعتادة، وفي حين أن الكثير من أنواع الأطعمة المقلية تحتاج إلى ما يصل إلى 750 مل من الزيت أو ثلاث أكواب تقريبًا، تتطلب المقلاة الهوائية ملعقة واحدة فقط من الزيت أو ما يعادل 15 مل.
  • ما يعني يعني أن القلاية المعتادة تحتاج إلى استهلاك ما يصل إلى 50 مرة أكثر من زيت القلي مقارنة بالمقلاة الهوائية، بالرغم من أن الطعام لا يمتص كمية الزيت بأكملها، ، ألا إن الاعتماد على المقلاة الهوائية من الممكن أن يخفض بنسبة كبيرة من معدل الدهون الكلي في غذائك.
  • فاضلت إحدى الدراسات بين خواص البطاطس المقلية بالطريقة المعتادة والبطاطس المقلية باستخدام المقلاة الهوائية، وأسفرت عن أن عملية القلي بتقنية توزيع الهواء الموجودة في المقلاة الهوائية نتج عنها منتج نهائي يحتوي على محتوى دهون أقل بشكلٍ ملحوظ ، لكنّ كان يمتلك لون ورطوبة متشابهة.
  • تناول الدهون بنسبة عالية قد يعرضك إلى أمراض القلب والسمنة والالتهابات، لذا إذا كنت تريدين تجنب ذلك لا غنى عن المقلاة الهوائية في مطبخك.

خسارة الوزن الزائد

فوائد القلاية الهوائية

  • لا تحتوي الأكلات المقلية بالطرق المعتادة على محتوى دهون أكبر فقط، ولكنها تحتوي كذلك على وحدات حرارية أعلى وبالتالي تساعد في اكتساب المزيد من الوزن.
  • وقد أسفرت دراسة أُجريت على 42533 شخص من البالغين في إسبانيا، أن تناول كميات مرتفعة من الأكلات المقلية ترتبط بشكل كبير مع مخاطر السمنة.
  • فإذا كنت ترغبين في الاستمتاع بخصر أنحف، فمن المفترض استبدال الأكلات المقلية التقليدية بالأكلات المقلية بواسطة المقلاية الهوائية كخطوة جيدة نحو الحصول على جسم رشيق وصحة أفضل.
  • يجدر بالذكر أنه يتم احتساب تسع وحدات حرارية في كل جرام من الدهون، وتفك الدهون المكتسبة من الطعام تحتوي على ضعف الوحدات الحرارية لكل جرام إذا ما قورنت بالمغذيات الكبيرة مثل البروتين والكربوهيدرات.
  • لذلك من المحتمل يكون استعمال المقلاة الهوائية من الوسائل السهلة، لخفض ما تحصل عليه من سعرات حرارية وبالتالي خسارة الوزن لحصولك على دهون أقل.

الحد من خلق المركبات الضارة

  • إلى جانب احتواء الأطباق المقلية بالطرق المعتادة على محتوى أعلى من الدهون والوحدات الحرارية، فإن عملية قلي الطعام من الممكن أن تتسبب في خلق مركبات ضارة وخطيرة مثل الأكريلاميد acrylamide.
  • والأكريلاميد أحد المركبات التي تتشكل في الأغذية المليئة بالكربوهيدرات خلال إعدادها بطرق الطبخ التي تعتمد على استعمال درجات حرارة مرتفعة على رأسها عملية القلي.
  • وتبعا لما أعلن عنه الوكالة الدولية للأبحاث السرطانية ، يتم تصنيف مادة الأكريلاميد على أنها من المواد المسرطنة المحتملة، ما يشير إلى أن بعض الدراسات تسفر عن أن مادة الأكريلاميد لها علاقة واضحة مع الإصابة بمرض السرطان.
  • وبالرغم من أن نتائج الأبحاث والدراسات العلمية مختلطة نوعًا ما، إلا أن بعض الأبحاث أظهرت وجود ارتباط وثيق بين مركب الأكريلاميد الغذائي، وتفاقم مخاطر الإصابة ببعض أنواع السرطان مثل سرطان الكلى، الرئة، المبيض، الثدي، المريء، البنكرياس.
  • لذلك قد يساهم قلي الغذاء في المقلاية الهوائية على خفض نسبة مادة الأكريلاميد في الأكلات المقلية على عكس المقلاة المعتادة.
  • في الحقيقة ، بينت إحدى الأبحاث المدروسة أن قلي الغذاء باستخدام المقلاة الهوائية يخفض من محتوى مادة الأكريلاميد السامة بمعدل 90٪ ،مقارنة باستخدام طرق القلي المعتادة والتقليدية.
  • ومع ذلك، فمن الضروري ملاحظة أن المركبات الخطيرة الأخرى قد تستمر في التكون خلال عملية القلي بالهواء أو المقلاة الهوائية أيضًا.
  • كما تعد المركبات الأخرى مثل: الألدهيدات Aldehydes، الأمينات غير المتجانسة heterocyclic amines، والهيدروكربونات العطرية متعددة الحلقات polycyclic aromatic hydrocarbons من المواد الكيميائية الضارة الأخرى بالغة الخطورة التي تتشكل عند تحضير الطعام بواسطة درجات الحرارة المرتفعة، والتي من المحتمل أن تتعلق بارتفاع مخاطر حدوث مرض السرطان .
  • ولا زالت توجد الحاجة إلى عمل الكثير من الدراسات، لمعرفة كيفية تأثير القلي بالهواء عقر المقلاة الهوائية على تكون تلك المركبات.

المقلاة الهوائية أكثر أمانًا

مقارنة بالطريقة التقليدية تعتبر أكثر أمانًا نظرًا لأنها لا تجعلك أكثر عرضة للإصابة بالحروق بحالاتها المختلفة، إن تم ملامسة زيت القلي المغلي عن طريق الخطأ، كما أن المقلاة الهوائية تكون مغلقة بشكل محكم إذا تم استعمالها حسب الإرشادات المرفقة معها.

انتتظرونا في المقالات القادمة سنقدم لكم كل ما تودون معرفته عن القلايات الهوائية وأفضل أنواعها في قلايات دوت كوم.

إضافة تعليق